الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
أولا: شرف عظيم لي تهنئة ابنتنا أمينة شراير المنحدرة من العائلة الكبيرة : فجدها عم والدي  والتي تظهر واقفة على يمين الصورة، فهنيئا لها هذا التحصيل الرائع في شهر رائع، وشرف لنا نحن العائلة بذلك ونسأل الله لها التمام والدوام وتعلم القرآن تفسيرا وتجويدا وعملا به، كي تكون بحول الله ذخرا لنا جميعا، وأتم الله الفرحة على والديها الكريمين .
ثانيا: أتمنى أن يلتفت السيد والي ولاية المدية إلى إنجاز كهذا ويكرمها باعتبارها شرفت الولاية مثل أوأكثر مما يكرم به منجزون آخرون في فنون أخرى كي يظهر السادة المسؤولون احتراما للقرآن وتمجيدا له .
ثالثا: أتمنى أن تكون أمينة شراير قدوة للآخرين من خلال تحفيز أنفسهم بها لمشاركات أخرى منهم، ومن ثم  يكون للقرآن شأن أكثر مما هو عليه في ولاية المدية المعروفة بتحفيظ الأولاد للقرآن .
رابعا: أطالب السلطات في البلاد أن تمكنها من المشاركات الدولية مثل الآخرين. هنيئا للجميع والصلاة والسلام على رسول الله.