عن سعد الدين:

         سعد الدين بن محمد الطاهرشراير: من مواليد سنة 1963 بالمدية، مخضرم بين المدية(الرمالي) والبرواقية (ذراع السوق، والمتقنة)، حاصل على بكالوريا التعليم الثانوي العام سنة 1982 شعبة العلوم الطبيعية، ثم شهادة الليسانس في العلوم الإسلامية من جامعة الجزائر المركزية سنة 1986، متخصص في أصول الفقه، أستاذ مادة العلوم الإسلامية منذ ذلك الوقت في كل من متقن مصطفى نابي بالبرواقية موسم 1986 / 1987 ثم ثانوية فخار عبدالكريم بالمدية من سنة 1987 إلى سنة 1993، ثم ثانوية سليمان بوعبداللاوي بالبرواقية منذ سنة 1993 إلى يومنا هذا.
تربيت على يدي والدين أصيلين متدينين، ثم بعدها في المساجد فكنت أسمي نفسي ومن معي بأولاد المسجد.
من أهم ما تلقيته عن والدي حسن العلاقات الاجتماعية، فكنت أقول دائما: لو سئلت عن معلمي في العلاقات الاجتماعية لقلت: والدي، ولذلك:

  • لا أرى حياة بدون تدين لله تعالى، فهو الخالق سبحانه، وهو الذي إليه المصير فلابد من العمل للذي لا مفر من المصير إليه.
  • لا أرى اشتغالا بغير العلم ، فهو النور المضيئ في ظلمات الدنيا.
  • لا أرى يوما بدون قراءة فهي الزاد قبل الأكل والشرب .
  • لا أرى حياة اجتماعية جامعة دون علاقات أخوية بين الناس.
  • لا أرى أداء إداريا فعالا دون مرونة بين الموظفين.
  • لا أرى عملا مهنيا ناجحا بدون روح المجموعة و التعاون لكسب القوت حلالا.
  • لا أرى احتكاكا زوجيا دون ثقة.
  • لا أرى جوارا مرضيا لله تعالى دون استحضار وصية جبريل و رسول الله عليهما الصلاة والسلام.
  • لا أرى سجالا فكريا مع الحقد والبغضاء والسباب والشتائم، ولا حوارا حزبيا دون مرونة ولا احترام ولا سلامة صدر.
  • لا أرى خطأ دون عذر لصاحبه.
  • لا أرى اعتقادا صحيحا دون تفويض أمور الآخرين إلى ربهم.
  • لذلك أرى تجسيد ما سبق في موقعي هذا، لكم مني الكتابة والرأي و لي منكم التعليق الأخوي والتعقيب المرن والرد الجميل.

روابط ذات صلة